الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول   اتصل بنا  
شاطر | 
 

 فُرجَتْ وكان يظنُّها......!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SONIC
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 22781
نقاط : 43669
السٌّمعَة : 105
تاريخ التسجيل : 11/11/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: فُرجَتْ وكان يظنُّها......!!   الأحد أغسطس 13, 2017 8:04 pm

الأزمةُ من العُسرِ، ولكلِّ عُسرٍ يسرٌ..
وكما تفرج النوافذ بعد إغلاق، وتَأتي الأسبابُ بعد غياب..
فإنّ تجربة الإنسان مع أزماته أنه ينال يسراً بعدها، مهما طال مكوثها، وشمّرت عن أنيابها..
ونوالُ التيسيرِ بحل الأزمات مقرون بالعمل، إرادة، وعزماً، واتخاذَ خطواتٍ، والشروع في تفكيكها..
فمن يتعثّر ويحاول الاستقامة يتيسّر له السير،
ومن يضيق به الفهمُ، يُدركه بعد التعلُّم، والوعي..
ومن تكدِّره الفاقة، ويوهنه المرض، ويضوِّره الجوع، وتحل به نكباتٌ تفزعه، وخيبات تكسره، كأن يُبتلى في ذاته، أو ماله، أو أحبائه، أو معاشه، تنفرج كربته بسعي ينال منه مالاً، وبتطبُّبٍ يبلغ به شفاءً، وبصفحٍ يعود به جافٍ، وبصبرٍ تتطهر به غمّته، وتعلو به همته..
كلُّ ما يؤلم الإنسان يؤزِّمه...
وكلما تأزم وتفكَّر، وبذل، وتلافى، وعمل، وتجاوز، وصبر، وسعى، صادقاً في كل ذلك مع ذاته، وأسبابه، لا يتقاعس يجد له مخرجاً، تتنفس أزمته، تُحل عقدته، ينفرج عقاله، تنبسط شِراكُه، وينطلق من دائرة عسره الضيقة إلى براح اليسر، وهوائه..
وعندما يَحلُّ اليسر، ينزل بالمكترب يطوي العسر عنه طيّاً، فيُبرد حرقة العسر التي ألمَّت، ويطفئ نارها التي أضرمت، ويكشف عن بصيرته غمامها التي احتوى..
لكن، لا تنفرج أزمة في تراخٍ، وعدم سعي، أي لا يُبلغ يسرٌ بتواكلٍ وتوانٍ..
فهو حصادٌ ومآلٌ، والخاتمة المنوطة بوعد إلهي.. {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا}..
في وجه آخر فإنّ الأزمات السياسية بين الدول هي أيضاً عسرٌ في مجرياتها..
وانبثاقاً فإنّ كل ما يعطل مسار الدول فيقلق أمنها، واستقرارها، ويربك علاقاتها، ويغلق سبل اتفاقها، وتفاهمها، وائتلافها، ويعمِّق خلافها، ويستفز سلامها، هو عسر مضاعف، معقّد، فارط، ملهمٌ للتصاعد في الأزمات بينها، وحلول مآلاتها المظلمة..
غير أنّ هذا العسر أيضاً له موعد مع اليسر ..
مرتَقَبٌ بالحكمة، منوط بالمعايير، حصادٌ للعدالة، مقيدٌ بالحقوق، فاصلٌ بالحدود..
إنه الناموس، ناموس التكوين، سرُّ الله تعالى في كائناته، وأكوانه،
تيسير العسير..، {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا}..
وفي كل حالات العسر باختلاف مفرداته، ومجالاته، وأشكاله، وآثاره، ومن يقع فيه، وما يلمُّ به،
فإنّ الإنسان هو محوره الرئيس..
والإنسان هذا إن يُشحِذُ الرغبة في انفراج ملمَّته بتيسير ردم صدعه، وتذويب جليده وثلجه، ويسرِجُ خيل العمل بالأسباب نحو البرء منه، ويطرق الأبوابَ ما صعبت مفاتيحها، ويجدُّ في استشراف الجواب، فإنه سيُلهَم الخلاص منه، بعون الله تعالى، وعنايته، وتوفيقه الميسر كلَّ عسير.



.....( سبحان  الله و الحمد  لله و لا إله إلا الله و الله  أكبر ).....


>>> من هنا لمراسلة الإدارة بأمر خاص أو التبليغ عن محتوى مخالف <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.sonic2011.com
 
فُرجَتْ وكان يظنُّها......!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: أقسام المنتدى :: المنتدى العام-
انتقل الى:  
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
قطز اند بيبرس
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
SONIC
 
ĂπĞЄŁ
 
سلطان الغرام
 
ملك الظلام
 
أوتار المشاعر
 
نسيم الورد
 
كراش الثعلب
 
Mɐмo
 
a v a t a r
 
JADOW