الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول   اتصل بنا  
شاطر | 
 

 الحلة الفضائية.. وخط أرمسترونغ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SONIC
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 22781
نقاط : 43669
السٌّمعَة : 105
تاريخ التسجيل : 11/11/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: الحلة الفضائية.. وخط أرمسترونغ   الخميس يونيو 23, 2016 2:46 pm

انظر إلى رائد الفضاء. ماذا ترى؟
ترى لباسه الواقي، ترى خوذته، ترى عزلاً كاملاً له من الفضاء. لماذا هذا؟ إنها ليست مسألة عزل بسيطة كما يلبس عمّال تنظيف المصانع الكيميائية لباساً واقياً، بل إن حماية الرائد من أخطار الفضاء عملية ضخمة معقدة كما قال الطبيب بيتر وونغ في كتابه الشائق «الدرجات القصوى»، لأن الجسم لا يتحمل ارتفاعات عالية جداً لأسباب كثيرة، منها انخفاض الضغط الجوي الذي يعسّر تنفسّك إذا ارتفعتَ عن سطح الأرض، فكلما صعدتَ للأعلى قلّت قدرة الضغط أن يضخ الأكسجين إلى أغشية الحويصلات الهوائية والوصول إلى الدم. كمثال لقلة الضغط .. إذا وصل الإنسان لارتفاع 12كم يقل الضغط حتى يكون خُمس الضغط العادي. إذا طرتَ للأعلى ووصلت إلى 19 كم فوق سطح الأرض فإنك تصل لشيء يسمى خط أرمسترونغ، وهو حدٌّ يعني أن نقص الأكسجين في تيار دمك لم يعُد الشيء الوحيد الذي يهدد حياتك.
ماذا يحدث في خط أرمسترونغ؟ شيء مخيف .. شيء غير متوقع: إنك تبدأ في الغليان! لتعرف ما يحصل انظر لمطبخك، هل لديك قِدر ضغط؟ هذا هو التفسير. كيف يعمل قدر الضغط؟ إن درجة غليان الماء ترتفع كلما ارتفع الضغط المحيط بها، ولهذا فإنك إذا وضعت الكوسة أو الجزر أو الباذنجان في هذا القدر المُحكَم الإغلاق فهي تُطبَخ بسرعة، لأن الضغط يرفع الدرجة التي يغلي عندها الماء ويسمح بدرجات حرارة أعلى قبل أن يغلي الماء، وهذا يجعل الطبخ أسرع مما يحدث في القدر العادي، وكما أن الضغط إذا زاد ارتفعت درجة غليان الماء فالعكس صحيح: كلما قل الضغط كلما قلت الدرجة التي يغلي عندها الماء. الماء يغلي عند 100 درجة مئوية، وإذا قل الضغط كما في قمة إفرست مثلاً فإن إبريق الشاي سيصل للغليان في درجة 70 مئوية، وأظنك الآن بدأت تقلق لأنك عرفتَ ما يحدث في خط أرمسترونغ. نعم، لكي يغلي الماء فما عليه إلا أن يصل لدرجة 37 مئوية... أي حرارة الجسم البشري! إذا وصل الإنسان لذلك الارتفاع يَسخن ماء أنسجتك ويصل للغليان، فقاعات البخار تتضخم وتُوَرِّم الأنسجة الرقيقة وتجعل الجسم ينتفخ كالبالون.
الغريب أن الدم لا يغلي في الشرايين، لأن جدران الأوعية الدموية تعمل مثل قدر طبخ وتمنع الماء في تيار الدم من أن يصل للغليان، لكن يختلف الوضع في الأوردة، حيث الدم يمشي في طبقات ضغط أقل بكثير، وفقاعات البخار تتشكل، وإذا طال التعرض للفضاء العالي فإن الفقاعات تكبر وتسبب نقاط اختناق هوائي وتوقف الدورة الدموية وفي النهاية القلب نفسه، لهذا فمن يتعدى خط أرمسترونغ عليه أن يستبدل القناع بحُلة فضائية مضغوطة تُحيطه بجوٍّ صناعي يسمح بالحياة. لو تخيلتَ كوكبنا بحجم كرة قدم فإن المساحة التي تقدر أن تعيش فيها بلا تدخل علمي تقني ليس إلا شريحة بالغة الرقة، وتخيّل أنك غلّفت تلك الكرة بورقة، فمساحة الحياة الممكنة أقل من تلك الورقة!
لهذا ترى على الرائد تلك الحلة المضغوطة المحكمة الإغلاق، قطعة من جو الأرض يحملها الرائد معه ليسبر أغوار الفضاء .. حيث لا قدرة على الحياة إلا بأعظم العلم البشري .. وبالكاد.



.....( سبحان  الله و الحمد  لله و لا إله إلا الله و الله  أكبر ).....


>>> من هنا لمراسلة الإدارة بأمر خاص أو التبليغ عن محتوى مخالف <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.sonic2011.com
 
الحلة الفضائية.. وخط أرمسترونغ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: أقسام المنتدى :: المنتدى العام-
انتقل الى:  
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
SONIC
 
ĂπĞЄŁ
 
سلطان الغرام
 
ملك الظلام
 
أوتار المشاعر
 
نسيم الورد
 
كراش الثعلب
 
Mɐмo
 
a v a t a r
 
JADOW